اسباب ارتفاع الكوليسترول (أخطاء يومية تؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم)

اسباب ارتفاع الكوليسترول (أخطاء يومية تؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم)

اسباب ارتفاع الكوليسترول عديدة ومُتداخلة في حياتنا اليومية بشكل كبير، ومنها ما نعلمه جيدًا ومنها أخطاء نرتكبها دون دراية منا بأنها سوف تؤثر على نسبة الكوليسترول في الدم.

لذلك وفيما يلي سوف نوضح لكم بعض الأخطاء التي قد نرتكبها وتؤثر على نسبة الكوليسترول في الجسم:

مستويات الكوليسترول في الدم

قبل أن نتحدث عن اسباب ارتفاع الكوليسترول بالدم والأخطاء التي قد تؤثر على نسبته ، فلابد أولًا أن نتحدث عن مستويات الكوليسترول في الدم.

فتخبرك مستويات الكوليسترول في الدم لديك عن مُعدل الدهون في الدم.

وترتبط المستويات غير الصحية للكوليسترول بتصلب الشرايين، والتي يمكن أن تسبب أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وتتضمن مستويات الكولسترول بالدم الكوليسترول “السيئ” (LDL) والكوليسترول “الجيد” (HDL) والدهون الثلاثية.

لذلك فإذا فهمت جيدًا مستويات الكوليسترول لديك وما قد يؤثر عليها، فيمكنك القيام ببعض الأشياء للمساعدة في إدارتها بشكل صحيح.

الأخطاء التي نرتكبها وتُعد من اسباب ارتفاع الكوليسترول

1. عدم الخضوع للفحص

عادةً لا تسبب نسبة الكوليسترول غير الصحي أية أعراض .

لذلك فمن المهم إجراء الفحص الدوري للتأكد من أن مستويات الكوليسترول في الدم طبيعية.

أما إذا اكتشفت أن هناك مشكلة ما في الكوليسترول لديك، فيمكن أن يساعدك النظام الغذائي الصحي وتغييرات نمط الحياة والأدوية في علاج الأمر.

فبعد سن الـ 20 عامًا، سيرغب طبيبك في إجراء فحص دم بسيط كل 4 إلى 6 سنوات للتأكد من أن مستويات الكوليسترول لديك في النطاق الصحي.

وإذا كانت مستويات الكوليسترول لديك عالية، فسيراقبها طبيبك عن كثب لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى علاج لها أم لا.

2. عدم ممارسة التمارين الرياضية

يعد التمرين المنتظم أحد أفضل الطرق للسيطرة على الكوليسترول.

ومع ذلك، فأنت لست مضطرًا إلى ركض الماراثون بل أن مجرد القيام بالمشي لمدة 40 دقيقة؛ أو السباحة؛ أو ركوب الدراجات؛ أو ممارسة الرياضة 3 أو 4 مرات في الأسبوع سيؤدي المهمة.

وإذا كان لديك وقت قصير، يمكنك تقسيم هذه التمارين على 4 مرات في اليوم (على أن تستغرق كل مرة 10 دقائق).

كما قد يساعدك التدريب على المقاومة – تمارين الضغط، وتمارين السحب، وتمارين الأوزان أو رفع الأثقال أيضًا في خفض نسبة الكوليسترول الضار بالجسم..

3. الجلوس لفترات طويلة من بين اسباب ارتفاع الكوليسترول !!

يرتبط الجلوس لفترة طويلة بالسمنة وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والتي تُعد من اسباب ارتفاع الكوليسترول بالدم .

كما أنه يخفض الكوليسترول “الجيد” في الدم، مما يساعد في بقاء المواد السيئة بالجسم، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية.

ويحدث ذلك حتى لو كنت تمارس التمارين الرياضية بانتظام.

لذلك فإذا كنت تعمل على مكتب، فحاول النهوض والتنقل كل 30 دقيقة، أو فكر في استخدام مكتب قائم.

4. التدخين

يعمل التدخين على خفض مستويات الكوليسترول “الجيد”، مما يعني أن الجسم يحتفظ بالمزيد من المواد الضارة.

والتي ترتبط بارتفاع ضغط الدم والإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

كما يمكن للإقلاع عن التدخين أن يحسن نسبة الكوليسترول الطبيعي ويساعد على حماية الشرايين.

لذلك فإذا كنت لا تدخن، ابذل قصارى جهدك لتجنب التدخين السلبي.

5. زيادة الوزن

إن زيادة الكثير من الجرامات بجسم، خاصة حول بطنك تُعد من اسباب ارتفاع الكوليسترول ، لأنها يمكن أن ترفع من نسبة الكوليسترول السيئ (LDL) وتخفض النوع الجيد (HDL) به.

لكن فقدان 10٪ فقط من وزنك، يمكن بالفعل أن يساعدك في تحسين مستويات الكوليسترول لديك.

لذلك فتحدث إلى طبيبك حول أفضل نظام غذائي وبرنامج تمارين رياضية لمساعدتك على إنقاص الوزن.

6. تناول الكثير من الدهون المشبعة

تأتي الدهون المُشبعة من لحم البقر ولحم الخنزير والضأن ومنتجات الألبان كاملة الدسم مثل الزبدة والقشدة والحليب والجبن والزبادي، وكذلك الزيوت الاستوائية مثل زيت النخيل وجوز الهند.

كل هذه الأشياء يمكن أن ترفع مستوى الكوليسترول الضار لديك.

لذلك فيمكن أن يساعدك تقليل تناول الاغذية التي ترفع الكوليسترول الضار مثل الدهون من اللحوم وتناول الحليب الخالي من الدسم واللبن قليل الدسم في تحسين الكوليسترول لديك.

فإذا كان نسبة الكوليسترول السيئ LDL لديك مرتفعة، فلا يجب أن تحصل على أكثر من 6 ٪ من السعرات الحرارية من الدهون المشبعة.

7. تناول الكثير من الدهون المتحولة

تسمى أحيانًا الدهون أو الزيوت “المهدرجة جزئيًا”، وتوجد في الأطعمة المقلية والمعجنات وعجينة البيتزا والدونات والكعك والبسكويت والمقرمشات والعديد من الأطعمة المعبأة.

وتعمل الدهون المُتحولة على ارتفاع الكوليسترول السيئ وخفض مستويات الكوليسترول الجيد.

لذلك فتحقق من ملصقات الطعام قبل شرائها للحد من الدهون غير المشبعة.

وتناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والدواجن والأسماك والمكسرات.

8. مقاطعة جميع الدهون أحد اسباب ارتفاع الكوليسترول !!

ليست كل الدهون سيئة. وبالتالي فمقاطعة كل الدهون تُعد من أبرز اسباب ارتفاع الكوليسترول  .

فيمكنك استبدال الدهون المشبعة والمتحولة بالدهون الصحية المتعددة غير المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة.

وستجد هذه الدهون في الأسماك مثل سمك التراوت والسلمون والرنجة، وكذلك الأفوكادو والزيتون والجوز.

بالإضافة إلى الزيوت النباتية السائلة مثل زيت القرطم، وزيت الكانولا، وزيت عباد الشمس، وزيت الزيتون.

لذلك فتأكد من أن ما لا يزيد عن 30 ٪ من السعرات الحرارية اليومية التي تتناولها تأتي من هذه الدهون.

9. عدم تناول الألياف

هناك نوعان من الألياف:

  • الألياف القابلة للذوبان في الماء.
  • الألياف غير القابلة للذوبان في الماء.

وكلاهما مفيد لصحة قلبك، ولكن الألياف القابلة للذوبان على وجه الخصوص تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار LDL في الجسم.

لذلك فتناول الألياف في نظامك الغذائي اليومي من خلال تناول وعاء من دقيق الشوفان في الصباح أو نخالة الشوفان أو الفواكه أو الفول أو العدس أو الخضار.

10. شرب الكحوليات

يمكن أن يؤدي تناول الكحول إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول غير الصحي بالجسم.

على وجه الخصوص، فيمكن أن يرفع مستوى الدهون في الدم وبالتالي فهو سبب رئيسي من اسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم.

11. عدم الاهتمام بعلاج المشكلات الصحية

من المهم فهم وعلاج أي مشاكل طبية مرتبطة بمستويات الكولسترول السيئة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الكلى وأمراض الكبد وقصور الغدة الدرقية للقضاء على كافة اسباب ارتفاع الكوليسترول المُحتملة.

لذلك، فإذا كان لديك أحد هذه المشكلات فيجب عليك إدارتها بشكل جيد، لتتمكن من تحسين مستويات الكوليسترول لديك.

12. عدم تناول الأدوية الخاصة بك بانتظام يعتبر من اسباب ارتفاع الكوليسترول

يجب عليك اتباع تعليمات طبيبك حول أي وصفات طبية يكتبها لك من أجل علاج الكولسترول أو غيره من المشكلات الصحية الأخرى.

وإذا نسيت تناول دوائك، فلا تحاول “تعويض” الجرعات عن طريق تناول المزيد في المرة القادمة.

وذلك لأنه في هذه الحالة قد لا يعمل الدواء بالطريقة التي يفترض أن يعمل بها، أو قد يجعلك تشعر بالدوار أو المرض.

كما يجب عليك إخبار طبيبك عن أي أدوية تتناولها بالفعل.

فيمكن أن تسبب بعض الأدوية مشاكل إذا تم تناولها في نفس الوقت مع أدوية أخرى.