العناية بالشعر وكيفية اختيار الطريقة والعادات المناسبة لشعرك

العناية بالشعر وكيفية اختيار الطريقة والعادات المناسبة لشعرك

إن العناية بالشعر تشبه كثيرًا العناية بالبشرة. فبمجرد العثور على الروتين المناسب لكي، فسيمكنك الالتزام به. لكن عملية العثور على هذا الروتين قد تبدو شاقة بعض الشيء، خاصةً عندما يكون هناك العديد من الخيارات التي تتلاءم مع نفس نوع شعرك. وفيما يلي إليك عرض تفصيلي لكل ما تحتاجين معرفته لاختيار عادات وطرق العناية بالشعر التي تناسبك.

إن روتين العناية بالشعر الفردي يعتمد في النهاية على بضعة عوامل، من بداية نوع شعرك إلى الأنماط التي تفضلينها، فستؤدي كل هذه العناصر إلى اختيارك للروتين المناسب لشعر. وهي:

المحتويات أخفي

عوامل اختيار طريقة العناية بالشعر المناسبة

1. نسيج شعرك الطبيعي أو نوعه

تميل أنواع الشعر إلى أن تكون رقيقة أو سميكة أو خشنة وتندرج في واحدة من أربع فئات:

  • الشعر المستقيم.
  • الشعر المموج.
  • الشعر المجعد.
  • الشعر الغليظ.

وكل من هذه الأنواع له جوانبه السلبية. فعلى سبيل المثال، عادة ما يتحول الشعر المستقيم إلى شعر دهني بشكل أسرع من الشعر المجعد، وذلك نظرًا لأن زيوت الشعر تشق طريقها بسرعة أسفل الشعر العمودي.

2. تبييض الشعر أو صبغه أو معالجته بطريقة كيميائية

إذا قمتي بصبغ شعرك أو تبييضه أو استخدام أيًا من المواد الكيميائية عليه، فقد تضطرين إلى التفكير ملياً في اختيار روتين العناية المناسب لشعرك. فعلى سبيل المثال، يُنصح الأشخاص الذين يمتلكون شعر مصبوغ بعدم غسله يوميًا لمنع جفاف الشعر أو تلاشي اللون مبكرًا. أما الشعر الذي تم تبييضه فقد يتطلب بعض التغذية الإضافية عن طريق استخدام قناع ماسك أو بلسم له.

3. استخدام مجففات الشعر بشكل يومي

هل ترغبين في فرد شعرك؟ أو جعله كيرلي؟ أو تركه طبيعيًا تمامًا؟ إنه شيء آخر يجب أن تفكري به، خاصة إذا كنت من محبي استخدام مجففات الشعر الضارة بشكل دائم.

4. مشاكل الشعر

من الطبيعي أن تجدي مشكلة واحدة على الأقل في شعرك، مثل كونه مجعدًا أو جافًا أو تالفًا أو وجود القشرة في فروة الرأس. ويُعد معرفة مشكلة شعرك، هي نصف المهمة المطلوبة منك. والباقي ينطوي على إيجاد أفضل الحلول لعلاجها.

ومع ذلك، فكل روتين يستخدم من أجل الاهتمام بالشعر يحتوي على بعض الخطوات الأساسية التي لا تتغير. فعلى الرغم من أن نوع شعرك ومشاكله ستغير روتين العناية بشعرك في بعض الطرق، إلا أن هناك بعض الخطوات الأساسية التي يمكن لكل شخص القيام بها.

الخطوات الأساسية للعناية بالشعر

1)  التنظيف

إن عملية التنظيف تعمل على التوازن بين إزالة الأشياء مثل الجلد الميت والقشرة دون تجريد الشعر من الزيوت الطبيعية. فبدون الغسل الجيد لشعرك، سوف يتراكم الزهم ( المادة الدهنية أو الدهون ) به، تاركًا الزيوت غير المرغوب فيها. كما أن الجلد الميت إذا لم تتم إزالته، فسوف يتراكم في فروة الرأس، حيث  يجدد الجلد نفسه كل 28 يومًا. وهو ما قد يمكن ملاحظته إذا لم يكن الشعر نظيفًا.

أما إذا كنتي تحبين السباحة، فلا يجب ممارسة السباحة لمدة طويله دون تغطية شعرك وذلك لأن الكلور يؤثر عليه كثيرًا بالسلب. فكلما طالت المدة، كلما زاد ذلك من تجريد الشعر من عناصره الطبيعية والتسبب في أضرار له.

2)  الترطيب

إذا كنتي ترغبين في معرفة الإجابة على تساؤل كيفية الاعتناء بالشعر ، فإن البلسم أو مرطبات الشعر لها فوائد لا تعد ولا تحصى بهذا الصدد. فالوظيفة الرئيسية لها هي الترطيب، ولكن البعض الآخر منها يساعد في فك تشابك الشعر والحد من التجعد وجعله لامعًا. ويسمى المكون الرئيسي للبلسم بالمؤثر السطحي الكاتيوني cationic surfactant.

وعندما يتم إضافة البلسم على الشعر المبلل، فيتمسك به، ويغطي خصلاته لتجديد رطوبته التي قد يزيلها الشامبو.

3)  الترطيب النهائي

لإضافة المزيد من الترطيب إلى الشعر، فقد ترغبين في الشروع في الترطيب النهائي له. وهو ما يمكن أن يكون مفيدًا بشكل خاص للشعر الأكثر تجعدًا أو الشعر الغليظ الذي يميل إلى أن يكون جافًا. والهدف من ذلك هو زيادة ترطيبه، لمنع جفافه، باستخدام منتج مرطب وزيوت لا تتسرب منه بسهولة.

4)  فك تشابك الشعر

إن فك تشابك الشعر أمرًا ضروريًا لإيقاف تكسره وجعل تصفيفه أسهل بكثير. لكن عليكي استخدام الأداة الصحيحة، مثل مشط واسع الأسنان، لتجنب قطع أو سقوط الشعر عن طريق الخطأ. وحسب نوع شعرك، فقد تحتاجين إلى فك تشابك الشعر يوميًا أو كل يومين أو ما إلى ذلك.

5)  تصفيف الشعر وحمايته

بفضل عدد من الأدوات والحيل المستحدثة مثل مكثفات الشعر volumizers والمواد الهلامية gels، فيمكنك تصفيف شعرك بالطريقة التي تريدها. ولكن إذا كنتي من محبي استخدام مجففات الشعر، فستحتاجين إلى حماية شعرك باستخدام رذاذ الحماية من الحرارة “السيروم”.

6)  علاج الشعر

يعني علاج الشعر ببساطة علاج المشكلة التي يعاني منها. فعلى سبيل المثال، إذا كان شعرك مجعدًا وسئمت منه، فجربي علاج  الشعر بالبروتين. أو إذا لاحظت أن فروة رأسك جافة جدًا، فيمكنك استخدام منتج مغذي مصمم لهذه المنطقة.

المنتجات والأدوات المستخدمة في كل خطوة من خطوات العناية بالشعر

على الرغم من التزام معظم الأشخاص بالخطوات المذكورة أعلاه، إلا أنه لا يلتزمون بمنتج معين أو أداة بعينها. فبدلاً من ذلك، فجرِّبي الالتزام بأحد العناصر التي تناسبك للعناية بشعرك.

1. التنظيف والترطيب

  • الشامبو المنقي Clarifying shampoo: وهو شامبو ينظف بعمق، يعمل على إزالة الزيوت والدهون المتراكمة على الشعر. ومن الأفضل استخدامه مرة واحدة في الشهر، لأنه مع كثرة الاستخدام يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية الموجودة بالشعر.
  • الشامبو اليومي: يستخدم هذا الشامبو لغسل الشعر بانتظام، وقد لا يحتاج إلى استخدامه يوميًا كما يوحي الاسم، ولكن يتم استخدامه كلما شعرتي أن شعرك يحتاج إلى تنظيف جيد.
  • البلسم اليومي: من المرجح أن يكون البلسم الذي تستخدميه هو الذي يتم شطفه بعد بضع دقائق. لذلك فمن الأفضل وضعه على منتصف ونهاية الشعر، حيث يمكن أن يؤدي وضعه على جذور الشعر إلى جعل فروة الرأس ذات مظهر دهني.
  • البلسم الذي يترك على الشعر leave-in conditioner: باستخدام هذا النوع من البلسم، فيمكنك وضعه بنفس الطريقة ولكن لا تقومين بشطفه. وهذا ما يؤدي بدوره إلى زيادة مستوى التغذية بالشعر.
  • البلسم العميق Deep conditioner: للحصول على مزيد من الهيدرات (المواد التي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء)، جربي استخدام البلسم العميق. فتعتبر هذه الأنواع من مرطبات الشعر مثالية للشعر الذي يكون عرضة للجفاف، حيث تم تصميمها لتترك لفترة أطول على شعرك.

2. الترطيب النهائي

  • كريم الشعر: حالما يتم تنظيف الشعر وترطيبه، فيمكن أن يوفر كريم الشعر المزيد من الحماية من الجفاف والتكسر. كما يجعله ناعمًا وغير صلب.
  • زيوت الشعر. عندما يتعلق الأمر بزيت الشعر، فمن الأفضل استخدام الزيوت الطبيعية كأحد منتجات العناية بالشعر التي تعزز من ترطيبه، وذلك لأنها تحتفظ بالرطوبة به وتقوي خصلاته.

3. فك تشابك الشعر

  • المشط: يمكن أن ينكسر الشعر الرطب بسهولة أكبر عند استخدام الفرشاة، على الرغم من أن هذا لا ينطبق على أنواع الشعر المجعد أو الغليظ. لذلك فيعد استخدام مشط واسع الأسنان بديلاً أقل ضرراً على الشعر الرطب.
  • الفرشاة: توجد أنواع مختلفة من الفرش، لذلك فاختاري الفرشاة البلاستيكية. وقومي باستخدامها مرة واحدة في اليوم.
  • رش الشعر Spray: إذا وجدت الشعر يتساقط كثيرًا عند تصفيفه بالفرشاة أو المشط، فاستخدمي مسبقًا سبراي لفك التشابك.
  • السيروم: وهو طريقة أكثر ثراءً لإدارة تشابك الشعر، حيث يمكن للسيروم فك تشابك الشعر وإضفاء مزيدًا من القوة له وجعله أكثر نعومة حتى يمكنك تمشيطه بسهولة.

4. تصفيف الشعر وحمايته

  • موس الشعر أو إسفنج تصفيف الشعر Mousse: وهو ما يبدو رائعًا للغاية بالنسبة لشعرك، فموس الشعر الحديث يضيف نسيجًا وكثافة إلى الشعر ويمكن أن يعزز من تجعيد الشعر “جعله كيرلي”. وما هو أكثر من ذلك، فإنه لا يترك وراءه شعر لزج أو متكتل.
  • شمع الشعر Wax: وهو منتج أكثر سماكة، يوفر المزيد من القوة مع المزيد من اللمعان لشعرك. بالإضافة إلى ذلك، فإنه لا يترك وراءه أطراف شعر قاسية أو متقصفة.
  • دهن الشعر Pomade: لإطلالة طويلة الأمد وفائقة اللمعان لشعرك، فاستخدمي دهن الشعر Pomade. والذي يجب استخدامه على الشعر الرطب، مما يترك لمسة نهائية أنيقة لشعرك.
  • الهلام Gel: يمكن أن يعطي نوع جل تصفيف الشعر الذي تستخدمينه مظهرًا طبيعيًا وخفيفًا للشعر أو مظهر قوي للغاية، وذلك اعتمادًا على المنتج الذي تستخدميه. ولكن جميع المواد الهلامية Gels، تمنحك شعر متألق وجذاب.
  • الشامبو الجاف Dry shampoo: إذا كان شعرك يحتاج إلى التنظيف بسرعة كبيرة ولكنك لا ترغبين في غسله كل يوم، فيمكن للشامبو الجاف أن يخلص شعرك من الزيوت الغير مرغوب بها. ولكنه يتراكم على فروة الرأس، لذا فحاولي ألا تستخدميه أكثر من اللازم.
  • مكثف الشعر Volumizer: هل ترغبين في تكثيف الشعر وجعله كيرلي؟ فإذًا تعمل مكثفات الشعر على رفع الشعر بعيدًا عن فروة الرأس لتجعله يبدو أكثر سماكة وكثافة.
  • Texturizer: يمكن أن تشمل هذه الفئة كل شيء بدءًا من بخاخ الملح وحتى محددات الضفيرة، وهي مصممة لإضافة نسيج إلى الشعر والحفاظ على مظهره.
  • السيروم أو السبراي الملمع shine spray or serum: تبقى هذه المنتجات على سطح الشعر، مما ينتج عنها مظهر ناعم ولامع. كما يتم وضعها على أطراف الشعر وحتى المنتصف.
  • سبراي الشعر Hair spray: تستخدم بخاخات الشعر اليوم في تقوية الشعر، بل ويمكنها حتى علاج بعض المشكلات مثل الشعر المجعد.
  • سبراي الحماية من الحرارة Heat protection spray: سواء كنتي تستخدمين مجفف الشعر أو المكواة، فأنت بحاجة إلى حماية شعرك. وهذا السبراي يعمل على خلق حاجزا لمنع تأثر الشعر بالحرارة الشديدة.

طرق علاج الشعر

  • علاج فروة الرأس Scalp treatment: إن علاج القشرة في فروة الرأس من الممكن أن تنظف المسام، وتحفز الدورة الدموية بهذه المنطقة. كما أنه يمكن ان تهدئ بعض المشكلات مثل الحكة. لذلك فمن الأفضل استخدم هذه العلاجات مرة واحدة أو مرتين في الشهر.
  • العلاج بالبروتين. قد يحتاج الشعر المجعد أو المتكسر إلى جرعة إضافية من البروتين. وهذه العلاجات الشهرية تعمل على ملئ فجوات الشعر، وتقويته وتنعيمه.
  • قناع الشعر: إذا كنتي تتساءلين عن كيفية العناية بالشعر وعلاجه فإن قناع الشعر من أفضل طرق العناية والعلاج له، وبالأخص إذا كان يحتوي على مكونات مغذية كثيرة. كما أنه من الأفضل تركه لعدة دقائق لتجديد الشعر وعلاج الجفاف أو التقصف أو التجعد به.

تنظيم روتين العناية بالشعر الخاص بك

لن تلاحظين نتائج مثيرة على شعرك بين عشية وضحاها – على الرغم من أن هناك بعض الأقنعة ومنتجات تصفيف الشعر التي  يمكن ملاحظة نتائجها على الفور. ولكن في المعتاد فيستغرق شعرك بعض الوقت لكي يتأقلم على المنتجات الجديدة المستخدمة له. وفي بعض الحالات، قد يصل هذا الوقت إلى أسبوع. لكن العناية بالشعر الجاف أو التالف قد تستغرق شهرًا على الأقل لملاحظة النتائج.

وبرغم من أنه يمكن استخدام أحد مستحضرات العناية بالشعر لأكثر من غرض. وهو ما يعتمد على نوع شعرك وملمسه، إلا أن هناك بعض القواعد العامة التي يجب اتباعها عند الاستخدام. فيجب – على سبيل المثال – وضع الشامبو والبلسم وأي من هذه المستحضرات مع الاستحمام أولاً، ويليها استخدام سبراي الحماية من الحرارة، ومكثف الشعر أو الموس، ثم السيروم الملمع.

بعد ذلك يمكنك تجفيف وتصفيف شعرك، ووضع الهلام  Gel (أو أي منتج مشابه) ثم استخدام سبراي الشعر الملمع. مع العلم أنه يجب التأكد من أن منتج تصفيف الشعر النهائي الخاص بك هو أحد المنتجات التي تزيد من رطوبة وصحة شعرك.

أما فيما يخص تكرار استخدام منتجات العناية بالشعر، فمن الأفضل استشارة أحد المحترفين في ذلك، حيث لا توجد قواعد عامة لمعرفة عدد مرات استخدام أي منتج منهما. فهناك بعض الأشخاص يقومون بتنظيف وترطيب شعرهم ثلاث مرات في الأسبوع، بينما يقوم البعض الآخر بذلك مرة واحدة في الأسبوع. والبعض الآخر يفعل ذلك بشكل أقل.

احتياجات شعرك الفردية سوف تغير بشكل طبيعي من طرق العناية بالشعر التي تتبعينها

هناك قول بأن الشعر يغير النسيج  الخاص به كل 7 سنوات، حيث ينمو الشعر في حزم bundles، وهذه الحزم تنمو من جديد كل 7 سنوات أو نحو ذلك. وبمرور الوقت، فقد ينمو الشعر بكميات أقل، مما يؤدي إلى ترقق الشعر الأضعف المرتبط غالبًا بمرحلة الشيخوخة.

ليس هذا فقط، فيمكن للهرمونات أيضا أن تغير من طبيعة الشعر. فأثناء الحمل، على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين إلى إبطاء تساقط الشعر، مما ينتج عنه شعر كثيف ولامع. وعندما تنخفض مستويات هذه الأنواع من الهرمونات، يمكن أن يحدث تساقط الشعر. كما أنه غالبًا ما يرتبط انقطاع الطمث بالعديد من مشاكل الشعر هذه.

ومن الجدير بالذكر هنا أن ملاحظة هذه التغييرات والتعامل معها بشكل مناسب يمكن أن يساعد في بقاء شعرك بصحة جيدة. وهناك قاعدة مناسبة للحفاظ على صحة شعرك تتمثل في تبديل منتجات العناية به مع تغير الفصول. كما قد تحتاجين أيضًا إلى تغيير روتين العناية الخاص بكي في أجزاء معينة من السنة.

ففي أشهر الشتاء على سبيل المثال قد يحتاج الكثيرون إلى اختيار منتجات ذات خصائص مرطبة أكثر. ويفضل أيضا استخدام الكريمات الأكثر سمكًا. لكن في موسم الصيف الأكثر دفئًا، فقد ترغبين في اختيار المزيد من المنتجات خفيفة الوزن للمساعدة في الحفاظ على ليونة الشعر ورطوبته.

بعض النصائح والحيل العامة فيما يخص كيفية الاهتمام بالشعر بجميع أنواعه

وأخيرًا، يجدر بنا معرفة بعض الأشياء المفيدة التي تنطبق على أي نوع من أنواع الشعر. وهي:

1)  قومي بقص الشعر بانتظام

إذا كان شعرك يبدو غير صحي، فقد يكون ذلك لأنه يحتاج إلى القص. لذلك فيعتبر قص الشعر كل 6 إلى 8 أسابيع أمرًا مفيدًا في تقليل تكسره وتقصف أطرافه بل وزيادة نموه.

2)  استخدمي الماء الدافئ وليس الساخن

يمكن أن يؤدي غسل الشعر بالماء الساخن إلى جفافه، بل وإذا كان مصبوغًا، فقد يتلاشى اللون سريعًا. لذلك فليس عليك تحمل الاستحمام البارد. بل كل ما هو مطلوب منكي هو استخدام الماء الفاتر أو الدافئ بدلًا من ذلك.

3)  تأكدي من حصولك على هذه العناصر الغذائية في نظامك الغذائي

حتى النظام الغذائي الخاص بك يمكن أن يفيد شعرك. فعلى سبيل المثال لن يصل البروتين – المعروف أيضًا باسم لبنة الشعر – إلى شعرك إلا إذا تم تناول ما يكفي منه. وإذا لم يحث ذلك، فسوف تجدين شعرك هشًا وجافًا. كما أن الحديد أيضًا مصدر مهم لحياة الشعر. فعندما لا يكون كافياً في الجسم، فيمكن أن يتأثر نمو الشعر بشكل سلبي.

والأكثر من ذلك أن الفيتامينات A و C من أهم مغذيات الشعر أيضًا. ففيتامين A ضروري لإنتاج زيوت الشعر الطبيعية، في حين أن فيتامين C يساعد على إنتاج الكولاجين، وبالتالي تقوية الشعر. ولا تنسى أحماض أوميجا 3 الدهنية فهي ضرورية لترطيب وصحة فروة الرأس بشكل عام.

4)  ترك الشعر طبيعيًا حيثما كان ذلك ممكنا

إن ترك شعرك يتنفس يمكن أن يفعل العجائب. ويشمل ذلك تقليل استخدام المنتجات الحرارية مثل مجففات الشعر والمكواة وتجنب استخدام أدوات تمليس الشعر. فحتى تشكيل الشعر على هيئة ذيل حصان ضيق ومرتفع يمكن أن يسبب الإجهاد له، لذلك فدعيه ينسدل على كتفيك بحرية لتجنب سقوطه.

وإذا لم تكوني بحاجة إلى استخدام منتج لتصفيف الشعر، فلا تستخدميه. لأنه وبهذه الطريقة، ستقللين من تراكم المخلفات بفروة الرأس.


• Image https://images.pexels.com/photos/1670467/pexels-photo-1670467.jpeg?auto=compress&cs=tinysrgb&dpr=2&h=750&w=1260
• doi https://doi.org/10.1007/s13555-018-0278-6
• doi https://doi.org/10.2147/CCID.S123401
• doi https://doi.org/10.4103/0019-5154.156355
• doi https://doi.org/10.4103/0974-7753.153450
• doi https://doi.org/10.1007/s13555-019-0281-6
• doi https://doi.org/10.1111/ics.12495
• aad https://www.aad.org/styling-without-damage
• aad https://www.aad.org/hairstyles
• foodinsight https://foodinsight.org/4-nutrients-to-eat-for-better-skin-hair/
• ncbi https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3678013/
• doi https://doi.org/10.1155/2013/957432
• doi https://doi.org/10.1097/GOX.0000000000001152
• doi https://doi.org/10.1111/j.1468-2494.2010.00534_12.x