القشط عند الرضع وأهم 6 طرق للتغلب عليه بسهولة

القشط عند الرضع وأهم 6 طرق للتغلب عليه بسهولة

القشط عند الرضع من الأمور الطبيعية، فجميع الأطفال يمكن أن يبصقون حليب الثدي أو الحليب الصناعي بعد الرضاعة.

فيبصق الأطفال بعد الرضاعة (وأحيانًا في كل رضعة) وغالبًا ما يخرجون بعض الحليب عند التجشؤ.

وقد يستخدم الأطباء عبارة “مبصق سعيد Happy spitter ” لوصف طفل يبصق أو يقشط، حتى يشعر بالارتياح بشكل عام، ولا يعاني من أية مشاكل في التنفس. كما أنه يزدهر وينمو بشكل جيد.

وعلى الرغم من كون القشط أو البصق أحد الأشياء المعتادة التي يفعلها الأطفال الرضع، إلا أن هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في مناعه والحفاظ على راحة طفلك.

كما أن هناك أيضًا علامات يجب متابعتها على طفلك لأنها قد تشير إلى أن البصق يتطلب زيارة الطبيب.

لماذا يحدث القشط عند الرضع ؟

في الأطفال حديثي الولادة، لا يزال الجهاز الهضمي يتطور لديهم، لذلك فإنهم يعانون من كثرة البصق في الأشهر القليلة الأولى.

فمع إطعام الأطفال الرضع، ينزل الحليب إلى الحلق ثم إلى المريء ثم إلى المعدة.

وتتصل المريء بالمعدة عن طريق حلقة من العضلات تسمى الحلقةُ المريئية السفليَّة.

وتفتح هذه العضلة العاصرة من أجل السماح للحليب بالدخول إلى المعدة ثم تنغلق مرة أخرى على الفور.

ولكن هذه العضلة لا يمكن الاعتماد عليها كما ينبغي أن يكون حتى بلوغ الطفل حوالي 6 أشهر من العمر لكي يصبح أكثر نضجًا.

وبالتالي فيمكن أن يؤدي ذلك إلى تدفق الحليب مرة أخرى إلى المريء مما ينتج عنه البصاق وفي هذه الحالة تكون كثرة القشط عند الرضع طبيعية.

وبصرف النظر عن ذلك، فهناك ثلاثة أسباب مميزة لبصق الأطفال الرضع.

اسباب كثرة القشط عند الرضع

  • ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة: الطفل الذي يشرب بسرعة كبيرة يبتلع الهواء مع الحليب.

وهذا صحيح بشكل خاص إذا كان لديه منعكس إفراز الحليب المترافق بالانزعاج قوي أو تم إطعامه كمية حليب زائدة عن الحد المطلوب.

  • الإفراط في تناول الطعام هو الجاني: لأن الأطفال لديهم معدة صغيرة. فعندما قد يمتلئ الطفل الذي يأخذ الكثير من الحليب في كل رضعة مع الحليب الإضافي الذي لا تستطيع معدته حمله فليس لديه سوى طريقة واحدة فقط للارتياح وهي البصق أو القشط.
  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة أو المشروبات في نظام الأم الغذائي: فيمكن أن تنتقل هذه المواد المسببة للحساسية إلى حليب الثدي وتتسبب في أن يبصق طفلك.

الارتجاع المعدي المريئي (GERK)

بالنسبة للأطفال الذين ليسوا “بصاقين سعداء” – أي لا يشعرون بالارتياح عند البصق أو القشط – فقد يحدث البصاق في الواقع بسبب إصابتهم بمرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD).

فإذا لم يتم إغلاق العضلة العاصرة المريئية السفلية فورًا بعد فتحها واستقبال الطعام، فسوف يعود الطعام مرة أخرى إلى المريء وبالتالي سيتم استخدام مصطلح “الارتجاع”.

وذلك نظرًا لأن البصاق العائد قد يكون مصحوبًا بعصائر المعدة والأحماض.

ويمكن أن يتسبب الارتجاع في عدم ارتياح بعض الأطفال. وتشمل أعراض الارتجاع المعدي المريئي الذي يعد أحد اسباب كثرة البصاق عند الاطفال ما يلي:

  1. الألم وعدم الراحة.
  2. الاختناق أو السعال أو الصفير أو مشاكل التنفس الأخرى.
  3. ضعف النمو بسبب القيء (أمرًا نادرًا).

لذلك فيجب على الأم أن تناقش أنواع البصاق والقشط لدى طفلها مع طبيب الأطفال لمعرفة ما إذا كان الارتجاع المعدي المريئي هو الجاني أم لا.

وإذا كان الأمر كذلك، فقد يكون من الضروري تناول الأدوية وغيرها من التدابير للحد من القشط الغير مريح.

طرق علاج القشط المتكرر عند الرضع

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل احتمالية أو تكرار بصق طفلك. وهي:

1. تجشؤ طفلك

حاولي تجشؤ طفلك أثناء وبعد الرضاعة لإزالة الهواء من بطنه.

مع العلم، أنه لا يحتاج بعض الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية إلى التجشؤ بعد كل وجبة، حيث يميلون إلى ابتلاع كمية أقل من الهواء من الأطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي.

ومع ذلك، فإذا كان لديك كمية وفيرة من الحليب أو تدفق سريع جدًا للحليب، فيجب عليكي جعل طفلك يتجشأ أثناء وبعد الرضاعة.

فعند تجشؤ طفلك، فأنتِ تساعدين في إطلاق الهواء المبتلع أثناء الرضاعة.

وبعد التجشؤ، سيكون طفلك أكثر راحة.

كما قد تؤدي إزالة الهواء أيضًا إلى توفير مساحة أكبر في معدة طفلك لمواصلة الرضاعة.

فرغم أنه في بعض الأحيان يبصق الأطفال لأنهم متشعبون، إلا أن هذه الإجراءات تستحق القيام بها.

2. اجعلي الرضاعة هادئة ومريحة

حاولي الحد من عوامل التشتيت والضوضاء والأضواء الساطعة أثناء الرضاعة الطبيعية.

فالإطعام الأكثر هدوءًا قد يؤدي إلى عدد أقل من البصق لدى طفلك.

كما أنه يجب عليكي ألا تقومي باللعب معه بشكل نشط جدًا بعد الرضاعة مباشرة حتى لا تعرضيه لمشكلة القشط عند الرضع .

3. اطعمي طفلك على فترات قريبة

إذا انتظرت طويلاً بين الرضعات وكان طفلك جائعًا جدًا، فقد يتغذى بسرعة كبيرة ويتناول الهواء الزائد وهو ما يمكن أن يكون أحد أسباب القشط الكثير عند الرضع .

لذلك فالتزمي  بنفس الكمية الموصى بها من الحليب الصناعي على مدار اليوم، وفكري فقط في تعديل جدول التغذية الخاص بطفلك.

4. حاولي التحكم في سرعة إفراز الحليب let-down reflex بشكل جيد

إذا كان لديك سرعه في إفراز الحليب let-down reflex، فقد يتدفق حليبك بسرعة كبيرة لطفلك.

لذلك فحاولي الرضاعة في وضعية الاستلقاء بحيث يأخذ طفلك الحليب ضد الجاذبية.

كما يمكنك أيضًا ضخ بعض حليب الثدي قبل بدء الرضاعة للمساعدة في إبطاء تدفقه.

5. حاولي تخفيف الاحتقان قبل الرضاعة

إذا كان لديك الكثير من الحليب أو لم يتم تعديل طريقة إمدادات اللبن لديك حتى الآن وفقًا لاحتياجات طفلك، فقد يكون الثديين محتقنان.

وهذا يمكن أن يجعل ثدييك ممتلئين ومتحجرين، مما يجعل من الصعب على طفلك إغلاق فمه حول الحلمة بشكل صحيح.

ونتيجة لذلك، فسوف يأخذ طفلك الكثير من الهواء وهو يحاول الرضاعة.

لذلك وفي هذه الحالة فاستخدمي مضخة أو ضخي بعض الحليب قبل إطعام طفلك لتليين الثدي.

فسيساعد هذا طفلك على الالتقاط بشكل صحيح وبالتالي ستتجنبين مشكلة القشط عند الرضع .

6. جربي أوضاع مختلفة للرضاعة

جربي أوضاع الرضاعة الطبيعية المختلفة لمعرفة ما إذا كان بعضها أكثر راحة من غيرها لطفلك وبالتالي تتجنبين مشكلة القشط عند الرضع.

وبعد الرضاعة، حاولي إبقاء رأس طفلك مرتفعة لمدة 30 دقيقة على الأقل.

متى تتصلين بالطبيب لاستشارته في القشط عند الرضع ؟

عندما يبصق طفلك، فعادة ما يخرج القليل من الحليب من التجشؤ أو يتدفق بلطف من فمه.

حتى لو كان طفلك يبصق بعد كل رضعة، فلا يمثل ذلك مشكلة في المعتاد.

أما إذا كان التقيؤ مختلف. أو القيء قوي ويخرج الكثير من فم طفلك.

أو إذا كان طفلك يتقيأ بشكل متكرر أو لمدة تزيد عن 24 ساعة، و / أو إذا كان القيء أخضر أو به دم، فيجب عليكي الاتصال بطبيب الأطفال.

فيمكن أن يكون ذلك علامة على المرض أو العدوى أو شيء أكثر خطورة

كما يوجد بعض العلامات الأخرى التي تعتبر غير طبيعية في حالة القشط عند الرضع والتي إذا ظهرت على طفلك فهذا يعني أنه قد حان الوقت لاستدعاء الطبيب. وهي:

  1. طفلك يبصق كثيرًا.
  2. يبدو أن الطفل يعاني من الألم ولا يتحملها.
  3. الطفل يفقد الوزن أو لا يكتسب وزناً.

لا يرضع الطفل ويظهر عليه علامات الجفاف.


المصادر

  • Image https://images.pexels.com/photos/2111997/pexels-photo-2111997.jpeg?auto=compress&cs=tinysrgb&dpr=2&h=750&w=1260
  • Baird DC, Harker DJ, Karmes AS. Diagnosis and Treatment of Gastroesophageal Reflux in Infants and Children. Am Fam Physician. 2015;92(8):705-14.
  • Leung AK, Hon KL. Gastroesophageal reflux in children: an updated review. Drugs Context. 2019;8:212591. Published 2019 Jun 17. doi:10.7573/dic.212591
  • American Academy of Pediatrics. Your Baby’s First Year. 3rd ed. New York, NY: Bantam Books; 2010.