دايت الأطعمة الخالية من الجلوتين .. الأطعمة المسموحة والممنوعة

أصبح اتباع دايت الأطعمة الخالية من الجلوتين أمرًا ضروريًا لمعظم الأشخاص المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية أو الحساسية ضد الجلوتين، وهي حالة مرضية تسبب تلفًا معويًا عند تناول الجلوتين. لكن قبل أن نتطرق إلى الأطعمة المسموحة والممنوعة في هذا النظام الغذائي؛ فيجب أولًا أن نتعرف على الجلوتين.

ما هو الجلوتين؟

الجلوتين هو نوع معين من البروتينات يوجد في القمح والجاودار والشعير والشيلم. ويعني اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين تجنب هذه الحبوب بشكل تام.

الأطعمة الممنوعة في دايت الجلوتين

1. الخبز

ربما تكون الخطوة الأكثر صعوبة في اتباع نظام غذائي خال من الجلوتين هي توديع الخبز والذي يشمل القمح الأبيض والجاودار وغيرهم من أنواع الخبز التي تحتوي على الجلوتين مثل الكعك، والكرواسون، والبيتزا.

لكن لا تيأسوا فالعديد من محلات الأطعمة الصحية وجميع محلات السوبر ماركت الكبرى توفر الآن العديد من المنتجات واكلات دايت خالية من الجلوتين، بما في ذلك مجموعة متنوعة من أنواع الخبز. والتي غالبًا ما يتم تصنيعها من الأرز أو دقيق البطاطس بدلاً من منتجات القمح.

2. حبوب الإفطار

تعتبر حبوب الإفطار التقليدية مثل الكورن فليكس والبوب كورن وجبة أخرى ممنوعة للأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا خالٍ من الجلوتين. لذلك فيجب عليك قراءة قائمة مكونات هذه الحبوب أولًا قبل تناولها وتجنب أية حبوب تحتوي على القمح أو الشعير أو الجاودار أو الشيلم.

3. المعكرونة

إن معظم أنواع المعكرونة مصنوعة من القمح. لذلك فستحتاج إلى تجنب المكرونة السباجتي العادية والمعكرونة الأصداف واللوالب وغيرها من أنواع المعكرونة عندما تتناول نظامًا غذائيًا خالٍ من الجلوتين. وبدلاً من ذلك، فابحث عن المعكرونة المصنوعة من الأرز أو الذرة أو الكينوا أو استبدل المعكرونة بشعيرية الأرز.

4. الرقائق Crackers

معظم الرقائق أو البسكويت أو السناكس مصنوعة من القمح كأحد مكوناتها الرئيسية؛ لهذا فيجب عليك قراءة ملصق المكونات الخاصة بها قبل تناولها. مع العلم أنه يمكنك استبدال هذه الوجبات الخفيفة بأطعمة خالية من الجلوتين كالفشار.

5. الأطعمة المخبوزة

تحقق من مكونات أية أطعمة قبل تناولها، لأن معظم الأطعمة المقرمشة كقطع الدجاج الكرسبي أو سمك الفيلية الكرسبي مصنوعة من دقيق القمح وبالتالي فلا تندرج تحت وجبات دايت الجلوتين المسموح بتناولها.

6. المخبوزات

إن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين لا يحتوي على معظم أنواع الكعك التقليدي والفطائر وغيرها من المعجنات المخبوزة – المليئة بدقيق القمح.

الأطعمة المسموحة في دايت الجلوتين

7. حبوب الذرة والأرز

الحبوب المصنوعة من الأرز أو الذرة هي بدائل جيدة لتناول الإفطار لمتبعي دايت الجلوتين، ولكن من الضروري قراءة ملصقات الأغلفة الخاصة بها بعناية، حيث قد يحتوي بعضها أيضًا على الشعير.

8. الأرز والبطاطس

إذا كنت تتبع نظام غذائي خال من الجلوتين فقل مرحباً للأرز والبطاطس؛ التي يمكنك مزجهما في أي وجبة أو الاستمتاع بتناولهما بمفردهما.

9. اللحوم

يمكنك تناول اللحوم والأسماك والدجاج الخالي من الدهون دون أية إضافات من الممكن أن تحتوي على الجلوتين.

10. الحلوى الصلبة

المارشملو والعلكة والحلويات الصلبة – كلها عادة ما تكون خالية من الجلوتين وبالتالي يمكن اعتبارها وصفات دايت الجلوتين التي يمكن تناولها من الحلويات. لكن ليس من الضروري تناول هذه الحلويات فقط. فابحث عن المخابز المتخصصة التي قد تكون قادرة على صنع كعك وحلويات خالية من الجلوتين حسب الطلب.

11. البيض ومنتجات الألبان

إلى جانب البطاطس والأرز، هناك المزيد من الأطعمة والمشروبات اللذيذة التي يمكنك تناولها للاستمتاع بنظام غذائي خال من الجلوتين، ومنها البيض والأسماك واللحوم والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان.

مع العلم أنه عند تناول الفواكه والخضروات المجمدة أو المعلبة، فيجب عليك التحقق من المواد المضافة التي قد تحتوي على الجلوتين. وينطبق الشيء نفسه على الجبن المصنع والزبادي ذو النكهات.

ماذا لو تناولت وجبة خارج المنزل ؟

واحدة من أكبر التحديات التي يواجهها أصحاب النظام الغذائي الذي يعتمد على الاطعمة الخالية من الجلوتين هو التعرف على مكونات الأكلات الموجودة على قائمة المطعم الذي يتناولون به وجباتهم. لهذا فلا تخجل. وتحدث مع الجرسون أو الشيف واشرح له احتياجاتك الغذائية لتوفيرها لك.

أعراض تظهر عند تناولك للجلوتين

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية أو الحساسية ضد الجلوتين، فحتى كميات صغيرة من الجلوتين يمكن أن تسبب لهم أعراضا مثل:

  • الانتفاخ والغازات.
  • تغيرات في حركة الأمعاء.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.

لهذا السبب يمكن أن يكون التحرر من الجلوتين عونًا كبيرًا – بغض النظر عن درجة أعراضك الخفيفة أو الخطيرة.

دايت الجلوتين ومرض اضطراب طيف التوحد

يعتقد بعض الآباء أن اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين يمكن أن يساعد الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد. على الرغم من أن الفكرة مثيرة للجدل، إلا أن هذه النظرية تقترح أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد حساسون لبروتين الجلوتين، وبالتالي فتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا البروتين يمكن أن يحسن أعراضًا معينة، مثل الكلام أو السلوك الاجتماعي.

مع العلم أنه في الوقت الحالي، لا يوجد ما يكفي من الأبحاث لتأكيد أو دحض فعالية الأنظمة الغذائية الخالية من الجلوتين لدى الأشخاص المصابين بالتوحد.

اختيار دايت الجلوتين ليس نزهة

إن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين ليس سهلاً دائمًا. فيحتاج الأشخاص الذين يتبعون هذا الريجيم بشكل عام إلى التمسك به مدى الحياة. وهذا يعني التخلي عن العديد من المواد الغذائية الأساسية، مثل الخبز والمعكرونة، والكعك. ولكن من الأسهل على الإطلاق إيجاد بدائل لهذه الأطعمة تكون خالية من الجلوتين.