علاج ارتفاع ضغط الدم : العلاجات المنزلية والدوائية والعلاجات التكميلية

علاج ارتفاع ضغط الدم : العلاجات المنزلية والدوائية والعلاجات التكميلية

علاج ارتفاع ضغط الدم من الممكن أن يتم بفعالية من خلال إجراء بعض التعديلات في نمط الحياة مع تناول العقاقير الطبية وبعض العلاجات الطبيعية التكميلية المفيدة في ذلك.

يشعر معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بتحسن عند تناول بعض العقاقير الطبية مثل مدرات البول أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات بيتا أو غيرها من الخيارات. ولكن قد يحتاج البعض الآخر إلى أكثر من دواء طبي للوصول إلى مستوى ضغط الدم الأمثل.

أما إذا كان لارتفاع ضغط الدم لديك سببًا طبيًا (ارتفاع ضغط الدم الثانوي)، فقد تحتاج أيضًا إلى علاج المشاكل الطبية التي تساهم في ارتفاع ضغط الدم لديك.

علاج ارتفاع ضغط الدم منزليًا

في كثير من الأحيان، يمكن أن يتحسن مستوى ضغط الدم من خلال القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة. ففي بعض الحالات، يمكن أن يصل ضغط الدم المرتفع إلى مستوياته الطبيعية مع تعديلات نمط الحياة فقط، خاصةً إذا كان لديك ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى (ضغط الدم الانقباضي من 130 ملم إلى 139 ملم زئبق، وضغط الدم الانبساطي 80 ملم زئبق إلى 89 ملم زئبق)، أو كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم (الدم الانقباضي من 120 ملم زئبق إلى 129 ملم زئبق وانبساطي أقل من 80 ملم زئبق) .

وإذا كنت تعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم، فإن قيامك ببعض التعديلات في نمط الحياة الخاص بك يمكن أن يقلل من ضغط الدم لديك. على الرغم من أن ذلك قد لا يصل بضغط الدم إلى المستويات المثلى له. ومن بين التغييرات التي يمكنك القيام بها لخفض ضغط الدم:

1. الإقلاع عن التدخين

يُعد التدخين أحد العوامل الرئيسية التي تسبب ارتفاع ضغط الدم وتزيد من تفاقمه. لذلك فإذا كنت تدخن وتعاني من ارتفاع ضغط الدم، فقد تشعُر بتحسناً ملحوظاً في ضغط الدم إذا تركت التدخين.

2. فقدان الوزن

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تقليل ضغط الدم لديك. ويمكن لمعظم الأشخاص القيام بذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة. كما قد تبين أن التدخل الجراحي لعلاج البدانة – والذي قد يكون ضروريًا لبعض الأفراد – يحسن من ارتفاع ضغط الدم.

3. تعديل النظام الغذائي

يمكنك علاج ارتفاع ضغط الدم بالماء . وذلك من خلال شرب الكثير من السوائل مع تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء- مثل الفواكه والخضروات الطازجة. حيث  تساعد هذه الأطعمة في الحفاظ على توازن السوائل والكهارل بالجسم. والتي يمكن بدورها أن تساعد في الحفاظ على ضغط الدم عند مستوياته الطبيعية.

كما تحتوي الفواكه والخضروات أيضًا على مضادات الأكسدة، والتي تساعد على منع تلف الأوعية الدموية أو الإصابة بأحد أمراض الأوعية الدموية ذات الصلة – والتي غالباً ما تظهر مع ارتفاع ضغط الدم.

كما يمكنك اتباع النظام الغذائي (DASH) وهو نظام غذائي منخفض الدهون المشبعة والكوليسترول واللحوم الحمراء والسكر، ويعتبر منهجًا غذائيًا جيدًا للحفاظ على ضغط الدم في المستوى الطبيعي. ويركز هذا النظام الغذائي على الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون والمكسرات والبقوليات.

4. ممارسة الرياضة

يمكن أن يساعد النشاط البدني المنتظم في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، حتى لو لم تكن بحاجة إلى ممارسة الرياضة لفقدان الوزن. فيُعتقد أن التغييرات القلبية الوعائية والهرمونية والتغييرات في مستوى الكوليسترول بالجسم، والتي تنتج عن ممارسة الرياضة تسهم في الحفاظ على ضغط دم صحي.

5. تقليل الملح

إن اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم. فقد تبين أن الملح الزائد يزيد من ضغط الدم لدى بعض الأشخاص – ولكن ليس للجميع.

لذلك فمن الأفضل أن تتناقش مع اختصاصي التغذية الخاص بك فيما يتعلق بتناول الملح. حيث يحتاج بعض الأشخاص إلى التناول المعتدل للملح، بينما يحتاج البعض الآخر إلى تناول طعام قليل الملح للحفاظ على مستوى ضغط الدم.

علاج ارتفاع ضغط الدم بالأدوية

هناك العديد من الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم. وتنقسم هذه الأدوية إلى بعض الفئات بناءً على آليات وطرق عملها المختلفة.

أهداف العلاج

وفقًا للكلية الأمريكية لأمراض القلب وجمعية القلب الأمريكية، فإن الهدف من علاج ضغط الدم هو الحصول على قراءة أقل من 130/80 ملم زئبق لضغط الدم الانقباضي وأقل من 80 ملم زئبق لضغط الدم الانبساطي. وبشكل عام، فإذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمن المحتمل أنك ستحتاج إلى العلاج طوال حياتك للحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي.

مدرات البول

على سبيل المثال، فالأدوية من نوع مدرات البول – والتي يشار إليها أيضًا باسم حبوب الماء – تزيد من كمية السوائل التي تفرز في البول. ويُعتقد أنها تعمل على تخفيض ضغط الدم عن طريق تقليل حجم السائل المنتشر في الأوعية الدموية.

وتشمل الاثار الجانبية لادوية الضغط المرتفع من هذا النوع :

  • انخفاض مستويات البوتاسيوم وبالجسم.
  • التبول المتكرر.
  • تفاقم مرض النقرس.

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

أما عن الأدوية التي تعمل كمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، فهي تساعد في خفض ضغط الدم عن طريق توسيع الشرايين. وتشمل الآثار الجانبية المحتملة لها:

  • السعال.
  • انخفاض الشعور بالتذوق.
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم بالجسم.

حاصرات قنوات الكالسيوم

فيما تعمل الأدوية من نوع حاصرات قنوات الكالسيوم على خفض ضغط الدم عن طريق توسيع الشرايين وتقليل قوة انقباضات القلب. وتشتمل الآثار الجانبية لها على:

  • الإمساك.
  • تورم الساق.
  • الصداع.

حاصرات بيتا

كما يوجد نوع آخر من الأدوية التي تساعد في علاج الضغط العالي وهي حاصرات بيتا. وتعمل هذه الأدوية على تقليل تأثير الأدرينالين على الجهاز القلبي الوعائي، وتبطئ من معدل ضربات القلب، وتقلل من الضغط على القلب والشرايين .

وتشمل الآثار الجانبية الخاصة بها:

  • تفاقم ضيق التنفس إذا كنت تعاني من مرض الانسداد الرئوي المزمن أو الربو .
  • العجز الجنسي.
  • الشعور بالإعياء.
  • الاكتئاب.

مع العلم أنه قد تتفاقم هذه الأثار لديك إذا كنت تعاني من مرض الشريان المحيطي.

حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين

كما تعمل الأدوية من نوع حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 على خفض ضغط الدم عن طريق توسيع الشرايين. ومن الآثار الجانبية الخاصة بها:

  • الحساسية.
  • الشعور بالدوخة.
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الجسم.

دواء اللوتنسين

أما عن دواء اللوتنسين (مينوكسيديل) وهو دواء موسع للأوعية. فيعمل عن طريق تخفيف العبء على الأوعية الدموية وتوسيعها، مما يقلل الضغط اللازم لضخ الدم من خلالها. مع العلم أن المينوكسيديل لا يعمل مباشرة على الأوعية الدموية. بل إنه يحفز عمل الإنزيم لإنتاج مواد كيميائية تسهل استرخاء الأوعية الدموية.

وتشمل الآثار الجانبية له:

  • التورم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • نمو الشعر غير المرغوب فيه.

علاج ارتفاع ضغط الدم بدواء واحد أم علاج مختلط ؟

من الناحية الطبية، فيشار إلى استخدام دواء واحد في علاج الضغط المرتفع على أنه دواء أحادي monotherapy. وإذا لم يكن أي دواء من هذه النوعية فعالًا أو يسبب آثارًا جانبية غير محتملة، فقد يصف لك طبيبك الخاص دواء أحادي آخر، ثم دواء ثالث – إذا لزم الأمر.

أما إذا لم تعمل ثلاث محاولات أو أكثر من العلاج الأحادي على خفض ضغط دمك دون التسبب في آثار جانبية ضارة، فإن الخطوة التالية هي الجمع بين نوعين أو أكثر من الأدوية الخافضة لضغط الدم. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي الجمع بين الأدوية التي لها آلية عمل مختلفة إلى تعزيز الآثار العلاجية لضغط الدم المرتفع دون تفاقم الآثار الجانبية الخاصة بها.

ارتفاع ضغط الدم المقاوم

يتم تعريف ارتفاع ضغط الدم المقاوم بأنه ضغط الدم الذي لا يزال أعلى بكثير من الطبيعي على الرغم من استخدام ثلاثة أنواع مختلفة من أدوية ضغط الدم.

ومن اسباب ارتفاع ضغط الدم المقاوم:

  • عدم تناول الأدوية على النحو المنصوص عليه.
  • ارتفاع ضغط الدم الثانوي.
  • احتباس السوائل، وغالبا ما يكون نتيجة للإصابة بالفشل الكلوي.

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم المقاوم، فسيسأل طبيبك عما إذا كنت تتناول الأدوية الخاصة بك على النحو المطلوب أم لا؛ حتى يتم ضبط الخيارات و / أو الجرعات التي تتناولها من الأدوية.

كما قد تحتاج أيضًا أو بدلاً من ذلك إلى علاج طبي لبعض الحالات المرضية الأخرى – إذا كنت تعاني من إحداها – التي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم لديك، مثل انقطاع التنفس أثناء النوم، أو مرض الكلى المزمن، أو  الإصابة بمرض الألدوستيرونية (إنتاج هرمون زائد في الغدد الكظرية).

علاج ارتفاع ضغط الدم بالطب التكميلي (CAM)

هناك بعض العلاجات الطبيعية التي قد تعمل على تقليل وعلاج اعراض ارتفاع ضغط الدم ، خاصة إذا كنت تعاني بشكل مسبق من ارتفاع ضغط الدم. ومن بين هذه العلاجات الفعالة:

  • الثوم: منذ فترة طويلة، يعتقد أن الثوم يعمل على الحد من ارتفاع ضغط الدم. وتشير الدراسات إلى أن مستخلص الثوم قد يخفض ضغط الدم، على الرغم من أن الجرعة والتكرار والشكل الأمثل لتناوله غير محدد بشكل واضح. وقد ينتج الثوم هذا التأثير من خلال العمل مباشرة على الكلى للتخلص من الملح الزائد بها. كما أنه يعتبر من التوابل الآمنة للاستهلاك، على الرغم من أنه يمكن أن يسبب بعض الاضطرابات في المعدة.
  • المغنيسيوم: قد تم اقتراح المغنيسيوم الموجود في المكسرات والبذور والأفوكادو والخضروات الورقية الخضراء، أيضًا كوسيلة طبيعية لخفض ضغط الدم. كما أنه متاح أيضًا في شكل مكملات غذائية. وتشير الدراسات إلى أن المستويات المرتفعة من المغنيسيوم ترتبط بانخفاض ضغط الدم.
  • زيت السمك: يرتبط تناول الأسماك بانتظام بانخفاض ضغط الدم المرتفع. كما تمت دراسة استخدام حبوب زيت السمك، ولكن ليس من الواضح بشكل جيد ما إذا كانت حبوب زيت السمك لها نفس تأثير استهلاك الأسماك على خفض ضغط الدم أم لا.
  • السيطرة على الإجهاد والاسترخاء: إن الإجهاد والقلق يعملان على رفع ضغط الدم بشكل مؤقت. ويُعتقد أن التحكم في الإجهاد ومحاولة الاسترخاء تؤدي إلى انخفاض متواضع في ضغط الدم على المدى القصير. ولكن مازالت هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة الفوائد طويلة الأجل لذلك.

ومن الجدير بالذكر هنا أنه في حين أن بعض العلاجات العشبية العديدة قد تقلل من ضغط الدم المرتفع ، إلا أن بعضها قد يرفعه. لذلك فإذا كنت تستخدم العلاجات العشبية، فتأكد من التعرف على الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية الخاصة بها ومناقشتها مع طبيبك.

الأدوية التي تسبب ارتفاع ضغط الدم

لا توجد أدوية بدون وصفة طبية لخفض ضغط الدم لديك. ومع ذلك، فهناك عدد من الخيارات التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم لديك كأثر جانبي. وعلى الرغم من أن هذا لم يحدث لأي شخص قد استخدم هذه الأدوية، إلا أن هذا قد يكون مصدر قلق لك، خاصة إذا كنت تتناول الدواء لأول مرة.

6 أدوية شائعة يمكن أن ترفع من ضغط الدم

إن أكثر أنواع الأدوية التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: يمكن لبعض الأدوية مثل الإيبوبروفين والأسبرين أن ترفع من ضغط الدم لبعض الأشخاص.
  • مزيلات الاحتقان: تحتوي بعض مزيلات الاحتقان على سودوإيفيدرين أو فينيليفرين، وهي منبهات تعمل على رفع ضغط الدم.
  • المكملات الغذائية لفقدان الوزن / مثبطات الشهية: تحتوي العديد من هذه المنتجات دون وصفة طبية على منشطات و / أو كافيين، وكلاهما يعملان على رفع ضغط الدم.
  • المنشطات التي تحتوي على الكافيين / حبوب الطاقة: إن هذه الحبوب عادة ما تحتوي على مادة الكافيين كعنصر نشط وهو ما يقوم بدوره برفع ضغط الدم.

• IMAGE https://hellosehat.com/wp-content/uploads/2018/05/shutterstock_730380310.jpg
• American Heart Association. Understanding Blood Pressure Readings
• Saladini F, Benetti E, Fania C, Mos L, Casiglia E, Palatini P. Effects of smoking on central blood pressure and pressure amplification in hypertension of the young. Vasc Med. 2016;21(5):422-428. doi:10.1177/1358863X16647509
• Beamish AJ, Olbers T, Kelly AS, Inge TH. Cardiovascular effects of bariatric surgery. Nat Rev Cardiol. 2016;13(12):730-743. doi:10.1038/nrcardio.2016.162
• National Heart, Lung, and Blood Institute. DASH Eating Plan
• Carey RM, Whelton PK. Prevention, Detection, Evaluation, and Management of High Blood Pressure in Adults: Synopsis of the 2017 American College of Cardiology/American Heart Association Hypertension Guideline. Ann Intern Med. 2018;168(5):351-358. doi:+10.7326/M17-3203
• American Heart Association. Types of Blood Pressure Medications
• American Heart Association. Resistant Hypertension – High Blood Pressure That’s Hard to Treat
• National Center for Complementary and Integrative Health. Complementary Health Approaches for Hypertension: What the Science Says
• Al-Qattan KK, Thomson M, Ali M. Garlic extract increases non-clipped kidney tubular natriuresis and diuresis in the 2-kidney, 1-clip rat model: Significance in hypertension. Pathophysiology. 2017 Dec;24(4):317-325. doi: 10.1016/j.pathophys.2017.08.004. Epub 2017 Sep 12.
• Beamish AJ, Olbers T, Kelly AS, Inge TH. Cardiovascular effects of bariatric surgery. Nat Rev Cardiol. 2016 Dec;13(12):730-743. doi: 10.1038/nrcardio.2016.162. Epub 2016 Oct 20.
• Carey RM;Whelton PK;2017 ACC/AHA Hypertension Guideline Writing Committee. Prevention, Detection, Evaluation,and Management of High Blood Pressure in Adults: Synopsis of the 2017 American College of Cardiology/American Heart Association Hypertension Guideline. Ann Intern Med. 2018 Mar 6;168(5):351-358. doi:10.7326/M17-3203. Epub 2018 Jan 23.
• Rosique-Esteban N, Guasch-Ferré M, Hernández-Alonso P, Salas-Salvadó J. Dietary Magnesium and Cardiovascular Disease: A Review with Emphasis in Epidemiological Studies. Nutrients. 2018 Feb 1;10(2). pii: E168. doi: 10.3390/nu10020168.
• Saladini F, Benetti E, Fania C, Mos L, Casiglia E, Palatini P. Effects of smoking on central blood pressure and pressure amplification in hypertension of the young. Vasc Med. 2016 Oct;21(5):422-428. Epub 2016 May 19.