فوائد الكولاجين للجسم ماذا تعرف عنها؟

فوائد الكولاجين للجسم ماذا تعرف عنها؟

فوائد الكولاجين للجسم عديدة؛ فهو لا يعمل فقط على تحسين صحة البشرة والوجه بل أنه يساعد أيضًا في تعزيز صحة الأجهزة الداخلية بالجسم مثل المفاصل والأوتار وغيرها.

ولكن قبل أن نتحدث عن فوائد كولاجين الجسم، دعونا نعرف أولًا ما هو الكولاجين وما هي أهم المعلومات عنه.           

ما هو الكولاجين ؟

الكولاجين هو بروتين يصنعه الجسم بشكل طبيعي. وهو يشكل حوالي ثلث نسبة البروتين في الجسم.

إنه ضروري للحفاظ على المفاصل بصحة جيدة.

كما أنه يحافظ على مرونة الجلد لتقليل التجاعيد به.

لهذا السبب، تحظى مكملات الكولاجين بشعبية كبيرة، والتي تزعم أنها تجعل البشرة تبدو أصغر سنًا.

ولكن هل يدعم العلم هذه الضجة حول مكملات الكولاجين؟ وهل تحتاج إلى المزيد من البحث حولها؟

ما هي فوائد الكولاجين ؟  (ماذا يفعل الكولاجين لجسمك ؟)

تأتي كلمة كولاجين في الأصل من الكلمة اليونانية “kólla”، والتي تعني الغراء.

وبالتالي فتعمل ألياف الكولاجين القوية مثل الغراء على تثبيت الأعضاء الداخلية في جسمك مثل:

  1. العضلات.
  2. العظام.
  3. الأوتار.
  4. الأربطة.
  5. الجلد.
  6. الأعضاء الأخرى.

ما هي انواع الكولاجين ؟

يوجد 16 نوعًا مختلفًا من هذا البروتين المهم في الجسم.

ولكن أهمها هو النوع الأول أو الثاني أو الثالث.

وتتوقف فوائد الكولاجين على كل واحد من هذه الأنواع الذي يتميز بوظيفة مختلفة.

فالنوع الأول يعمل على بناء الجلد والعظام والأوتار والأربطة.

أما النوع الثاني فيساعد في صنع الغضروف – الأنسجة المرنة بين العظام والأذنين والأنف.

والنوع الثالث يساعد على تكوين العضلات والأوعية الدموية.

تأثير مادة الكولاجين على الجسم عندما تتقدم في العمر

كلما تقدمت في العمر، كلما أصبح جسمك أقل في إنتاج الكولاجين.

لا يمكنك قياس مقدار ما لديك من الكولاجين في هذه المرحلة بالضبط، ولكن عندما تقل نسبته في الجسم، فقد تظهر عليك أعراض مثل آلام المفاصل أو الأوتار المتيبسة أو تلف الأربطة.

بل وقد تضعف عضلاتك أيضًا.

كما يمكن أن تصاب أيضًا بترقق الجلد.

وفي هذه الحالة فقد يساعدك تناول مكملات الكولاجين في تخفيف هذه الأعراض والحصول على فوائد الكولاجين العديدة للجسم.

ولكن تحدث مع طبيبك حول أفضل طريقة لاستخدام الكولاجين بما يتناسب مع طبيعة جسمك.

ما الذي يؤثر سلبًا على مستويات الكولاجين لديك؟

بجانب التقدم بالعمر، هناك ثلاثة أشياء رئيسية تعمل على خفض مستويات الكولاجين لديك وهي:

  1. التعرض لضوء الشمس.
  2. التدخين.
  3. التناول المفرط للسكر.

فالتعرض المفرط لضوء الشمس فوق البنفسجي يجعل ألياف الجسم تتداعى.

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تعرضك للتجاعيد وغيرها من الأعراض التي تسببها أشعة الشمس.

كما يمكن أن تتلف العديد من المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر بشرتك، مما قد يتسبب في إصابتك بترهل الجلد والتجاعيد.

بالإضافة إلى ذلك، فيتسبب التناول المفرط للسكر في ترابط الألياف وتشابكها. وهذا قد يجعل بشرتك أقل مرونة بمرور الوقت.

ما الذي يمكن أن تفعله العلاجات للحصول على فوائد الكولاجين ؟

تستخدم بعض إجراءات الجراحة التجميلية حقن الكولاجين لتلميع الجلد، مثل حقن الشفاه أو علاج الندبات.

ويمكن لهذه الحقن أن تعمل على دفع جسمك لإنتاج المزيد من الكولاجين.

ولتحقيق ذلك فستحتاج على الأرجح إلى إجراء هذه العملية مرة أخرى بعد بضعة أشهر إلى سنة.

كما تُظهر بعض الدراسات أن المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين يمكنها تحسين مرونة بشرتك وتقليل الجفاف وزيادة كثافة الكولاجين بالجسم أثناء تناولها.

كما يمكنها أيضًا تخفيف ألم المفاصل، مما قد يساعدك على أن تكون أكثر نشاطًا.

ما لا يمكن للكولاجين فعله ؟

لا يوجد دليل علمي على أن الكولاجين يعالج أمراض الجلد مثل الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي.

في حين أن حقن الكولاجين يمكن أن تساعد في علاج ندوب حب الشباب، إلا أنه لا يوجد دليل على أن مكملات الكولاجين يمكن أن توقف أو تعالج حب الشباب.

كما لا تظهر أي دراسات علمية أن الكولاجين يساعد في إنقاص الوزن.

ماذا عن فوائد كريم الكولاجين ؟

قد لا تكون كريمات البشرة بالكولاجين الاصطناعي طريقة فعالة لتعزيز هذا البروتين في جسمك.

فهم حقًا يضيفون حاجزًا وقائيًا على بشرتك ويوقفون فقدان الماء بها، لكنهم لا يرفعون كمية الكولاجين في بشرتك.

لذلك فمن الأفضل حماية بشرتك من التعرض المفرط لأشعة الشمس، خاصة في السن المبكر عندما تكون البشرة أكثر حساسية.

ما هي الأطعمة التي تعمل على تعزيز مستويات الكولاجين الخاص بك وبالتالي منح الجسم فوائد الكولاجين المتنوعة؟

يمكنك مساعدة جسمك على إنتاج المزيد من الكولاجين من خلال تناول الأطعمة الصحية.

وذلك من خلال قيام جسمك بتجميع الأحماض الأمينية التي تسمى الجلايسين والبرولين.

وتوجد هذه الأحماض في الأطعمة عالية البروتين مثل الدجاج والأسماك ولحم البقر والبيض ومنتجات الألبان والبقوليات.

كما تلعب العناصر الغذائية الأخرى، مثل فيتامين سي والزنك والنحاس دورًا أيضًا في تعزيز إنتاج الكولاجين بالجسم.

ويمكنك الحصول على فيتامين سي من تناول الحمضيات والطماطم والخضروات الورقية.

بالنسبة للزنك والنحاس، فجرب تناول المحار والمكسرات والحبوب الكاملة والبقوليات.

مرق العظام للحصول على فوائد الكولاجين

بعض المصادر الجيدة للبروتينات التي تساعد على بناء الكولاجين هي الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والدجاج ومرق العظام.

ولصنع مرق العظام، قم بغلي عظام الحيوانات في الماء لمدة 1-2 ساعة.

وهو ما يعمل على سحب بعض بروتينات الكولاجين الموجودة في العظام إلى المرق.

صحيح أن جسمك لا يمتصه مباشرة في جلدك ومفاصلك.

ولكنه يكسرها إلى أحماض أمينية تساعد على بناء الأنسجة الداخلية والخارجية به.

هل تحتاج إلى مكملات الكولاجين؟

إذا كنت تتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا، فمن المحتمل أن ينتج جسمك ما يكفي من الكولاجين ليسد احتياجاتك.

ولكن معظم الدراسات عن مكملات الكولاجين كانت صغيرة.

لذلك فنحن بحاجة إلى مزيد من الدراسات الكبيرة لفهم آثارها على الصحة بدقة.

ولكن إذا كنت ترغب في تجربة أحد هذه المكملات، فهي آمنة بشكل عام وليس لها آثار جانبية.

فعادة ما تأتي كمسحوق يمكنك مزجه مع المشروبات أو الصلصات.

هل تم ضبط مكملات الكولاجين؟

لم تعمل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على ضبط مكملات الكولاجين حتى الآن، لذا لا يتعين على الشركات التي تقوم بصناعتها أن تثبت أنها فعالة أو آمنة.

لذا إذا قمت بشرائها، فابحث عن هذه الكلمات الرئيسية في المكونات:

  1. هيدروزيدات الكولاجين collagen hydrolysate.
  2. الكولاجين المتحلل hydrolyzed collagen.
  3. ببتيدات الكولاجين collagen peptides.

احصل على خصم 10% على كل منتجات موقع باث اند بودي ووركس السعودية استخدم الكوبون CA01 الآن