fbpx
التغذية

13 نصيحة غذائية لمرضي سرطان الثدي وللوقاية منه

قد شاع في الآونة الأخيرة مرض سرطان الثدي بين شريحة كبيرة من النساء وحتى بين الرجال أيضًا؛ حيث أنه أصبح ثاني أكثر أنواع السرطانات انتشارَا بين النساء في الولايات المتحدة بعد سرطان الجلد. وفيما يلي بعض النصائح الغذائية التي يفضل اتباعها للتعايش مع هذا النوع من السرطانات لحين الشفاء منه.

1. الغذاء الصحي

ما تتناولينه من طعام أو مشروبات بالطبع يؤثر على وزنك، كما أن السمنة ترفع احتمالات إصابتك بسرطان الثدي. وإذا كنت قد أصبت بالمرض بالفعل، فإن الجرامات الزائدة في وزنك يمكن أن تزيد من احتمال إصابتك بالمرض مرة أخرى. أما إذا اخترت نظامًا غذائيًا صحيًا – نظامًا غنيًا بالخضروات والحبوب الكاملة والدجاج والسمك – فقد يزيد هذا من فرصك في الشفاء من هذا المرض..

2. هل فول الصويا آمن؟

الأطعمة التي تحتوي على فول الصويا – مثل التوفو وحليب الصويا – تحتوي على مواد كيميائية تسمى فيتويستروغنز phytoestrogens، والتي تشبه الأستروجين. وقد أثار ذلك بعض المخاوف لدى النساء من أن فول الصويا يمكن أن يتسبب في مشاكل صحية بالأخص للنساء المصابات بسرطان الثدي. لكن قد أظهرت أحدث الدراسات أن فول الصويا لا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان – بل إنه قد يقلل من احتمالات عودة المرض مرة أخرى. ولكن احذري من مكملات الصويا؛ فلم يدرس العلماء آثارها حتى الآن.

3. هل يجب تجنب السكر؟

فكرة أن الحلويات هي ” السرطان الغذائي” كانت موجودة منذ فترة طويلة. لكن الحقيقة أكثر تعقيدا من ذلك. فملعقة سكر واحدة لإزالة مرارة القهوة على سبيل المثال لن تجعل الخلايا السرطانية تنمو بشكل أسرع. ولكن لا يزال من الحكمة مراقبة مقدار ما تضيفينه إلى نظامك الغذائي. فتناول الكثير من السكر بشكل دوري يمكن أن يؤدي إلى السمنة وغيرها من الحالات التي تجعلك أكثر عرضه لمختلف أنواع السرطانات.

اقرأ أيضا:   13 نوع من الأطعمة المضادة للالتهابات وتقوية المناعة

4. تناولي المزيد من الأطعمة النباتية

إذا كنتِ تتناولين المزيد من الأطعمة النباتية، فقد يتسبب ذلك في تقليص فرص إصابتك بسرطان الثدي؛ حيث يقول الباحثون إن هذه الاستراتيجية قد تساعد في الحماية من أكثر أنواع الأورام عدوانية. وتعتبر الفواكه والخضروات أيضًا جزءًا مهمًا من النظام الغذائي الذي سيساعدك على التحكم في وزنك، وهو أمر أساسي لمنع سرطان الثدي من العودة مرة أخرى.

5. أكثري من الحبوب الكاملة في طعامك

عندما تضيفين القمح غير المعالج، والشوفان، والذرة، والبرغل، والأرز والشعير إلى نظامك الغذائي، فقد تكونين أقل عرضة للإصابة بـ الاورام السرطانية في الثدي. وذلك لان هذه الأطعمة تحتوي على مواد مغذية تسمى المواد الكيميائية النباتية والتي تقلل من فرص عودة هذا المرض إليكِ مرة أخرى أيضًا. يمكن لهذه الأطعمة أيضًا المساعدة في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

6. الكحوليات

تظل العلاقة بين الكحوليات وسرطان الثدي غامضة. فالبيرة والنبيذ والمشروبات الكحولية تزيد من هرمون الأستروجين في الجسم، مما يثير بعض المخاوف بشأن الأورام الحساسة لهذا الهرمون. فتشير بعض الدراسات إلى أن الناجين من مرض السرطان في الثدي ويتناولون الكحوليات هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.

7. هل الأطعمة العضوية أفضل؟

تزرع هذه الأطعمة دون مبيدات الآفات أو مبيدات الأعشاب الضارة. وقد وجدت دراسة فرنسية شهيرة وجود صلة بين هذه المنتجات وانخفاض خطر الإصابة بالسرطان. لكن العلماء يوافقون على أن أهم شيء هو تناول الكثير من الفواكه والخضروات وغسلها بعناية لإزالة بقايا أي مواد كيميائية عالقة بها.

اقرأ أيضا:   هل يمكن استخدام الطماطم كأحد منتجات العناية بالبشرة طبيعيًا؟

8. حقائق عن الدهون

تقول بعض الدراسات أن الدهون قد تلعب دورًا في نمو أورام الثدي، لكن البحث لا يزال غير واضح. ومع هذا فأفضل رهان لك هو الحد من الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة – والتي تأتي في الأطعمة مثل اللحم البقري والزبدة والجبن والآيس كريم والأطعمة المقلية – في طعامك وذلك لإتباع النظام الغذائي الصحي الذي يساعدك على الوقاية أو حتى العلاج من هذا المرض . وعندما يتعلق الأمر بالبروتين، فتناولي الأنواع الخالية من الدهون، مثل السمك والدجاج.

9. ركزي على الألياف

سوف تحصلين على الألياف بشكل طبيعي إذا كنتِ تأكلين الكثير من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات. إنها مفيدة لصحتك العامة، وخاصة لضبط مستويات السكر في الدم والقلب والجهاز الهضمي. وقد اقترحت بعض الدراسات أن هذا النوع من الأطعمة يمكن أن يقلل احتمالات إصابتك بسرطان الثدي.

10. فيتامين د

تشير الدراسات إلى وجود صلة بين المستويات المنخفضة لفيتامين د في الجسم وفرص الإصابة بسرطان الثدي. بل وقد يلعب نقص فيتامين د أيضًا دورًا في نمو الأورام. لذلك فلا تترددي في أضافته إلى نظامك الغذائي من خلال تناول السلمون والمحار والماكريل والسردين. يمكنك أيضًا البحث عن الحليب والزبادي وعصير البرتقال الذي يحتوي على هذا النوع السحري من الفيتامينات.

 

11. مركبات الفلافونويد

يرتبط نقص مركبات الفلافونويد والموجودة في بعض النباتات، بارتفاع احتمالات الإصابة بسرطان الثدي. وذلك بالنسبة لنوعين معينين وهما الفلافونول والفلافون، وخاصة بالنسبة للنساء الذين بلغوا سن انقطاع الطمث. لذلك أكثري من تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المركبات من أجل الوقاية من سرطان الثدي. ويمكنك العثور على الفلافونول في البصل والبروكلي والشاي. كما ستجدي الفلافون في البقدونس والكرفس والمشروبات مع البابونج.

12. الكاروتينات

يوجد هذا النوع من المواد الكيميائية النباتية في الأغذية النباتية المرتبطة بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي. يمكنك الحصول عليها من الخضار والفواكه ذات اللون البرتقالي والأصفر والأخضر الداكن، مثل الجزر والقرع والسبانخ واللفت والبطاطا الحلوة والشمام.

اقرأ أيضا:   الاعراض المبكرة للسرطان عامة والاعراض المختلفة للرجال والنساء خاصة

13. مركبات فينوليه

تشير الدراسات إلى أن هذه الأنواع من المواد الكيميائية قد تقلل من فرص الإصابة بسرطان الثدي وفي بعض الحالات تبطئ نمو الورم. لذلك فأضيفي المزيد منها إلى نظامك الغذائي من خلال تناول الثوم والشاي الأخضر وفول الصويا وبذور الكتان. كما تشمل الفواكه والخضروات التي تحتوي على هذه المركبات القرنبيط والملفوف والطماطم والباذنجان والخيار والبطيخ.


American Cancer Society: “Can I Lower My Risk of Breast Cancer Progressing or Coming Back?” “How Your Diet May Affect Your Risk of Breast Cancer.”

National Cancer Institute: “Obesity and Cancer.”

Oncology Nutrition: “Soy and Breast Cancer.”

Memorial Sloan Kettering Cancer Center: “Nutrition and Breast Cancer: Making Healthy Diet Decisions.”

International Journal of Cancer: “Fruit and vegetable consumption and breast cancer incidence: Repeated measures over 30 years of follow-up.”

Johns Hopkins Medicine: “Nutrition for Breast Cancer Patients and Survivors.”

American Institute for Cancer Research: “Anti-Inflammatory Diet Lowers Breast Cancer Survivors’ Risk of Heart Disease Mortality.”

Oncology Nutrition: “Alcohol and Breast Cancer.”

JAMA Internal Medicine: “Association of Frequency of Organic Food Consumption With Cancer Risk: Findings From the NutriNet-Sante Prospective Cohort Study.”

MD Anderson Cancer Center: “Organic Foods: A Healthier Option to Avoid Cancer?”

Cancer Medicine: “Intake of bean fiber, beans, and grains and reduced risk of hormone receptor-negative breast cancer: the San Francisco Bay Area Breast Cancer Study.”

Breastcancer.org: “Low Vitamin D Levels.”

PLoS One: “Flavonoids, Flavonoid Subclasses and Breast Cancer Risk: A Meta-Analysis of Epidemiologic Studies.”

Breast Cancer Research and Treatment: “Carotenoids and breast cancer risk: a meta-analysis and meta-regression.”

Linus Pauling Institute Micronutrient Information Center: “Carotenoids.”

Anti-Cancer Agents in Medicinal Chemistry: “The Role of Phenolic Compounds in the Fight against Cancer — A Review.”

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديد الفوائد:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق